25‏/01‏/2009

تطوير العلاقات مع أبناء المهجر في جمهورية الأديغي


مايكوب/وكالة أنباء القفقاس ـ خصصت جمهورية الأديغي مبلغ 3.7 مليون روبل من ميزانيتها لتنفيذ برنامج أقرته يهدف لتطوير العلاقات مع أبناء المهجر وحمل اسم "تطوير وتعزيز العلاقات مع أبناء الوطن خارج البلاد".
وذكر تصريح صدر عن لجنة شؤون المواطنة والإعلام والشؤون المالية أنه ستنظم في إطار البرنامج العديد من الفعاليات الثقافية الجماعية حيث سيقام مهرجان دولي تحت اسم "نجوم الأديغي" بالإضافة إلى برامج تبادل الشباب وطبع كتب تعليمية وفنية لأبناء الأديغي المقيمين في دول أجنبية وتنظيم مسابقات رياضية ومسابقات في مجالات مختلفة.
ويتوقع أن تكون لهذه الخطوة انعكاسات إيجابية على اقتصاد البلاد.
وحول البرنامج قال الرئيس الأديغي أصلان تخاكوشينوف: "بالنظر إلى أن أبناء بلدنا يقطنون دولا مختلفة فإنه يجب على الأديغي، وعبر توليها القيام بدور السفراء الطوعيين لروسيا، السعي لتوطيد علاقاتها مع المهجر من أجل رفع المستوى الاقتصادي لبلادنا وإحلال السلم والتفاهم المتبادل بين الشعوب".
يجدر التذكير بأن الأديغي تحتفل ومنذ عشر سنوات بالأول من شهر آب/أغسطس بـ "يوم العودة" وهو التاريخ الذي عادت فيه أول قافلة من شراكسة كوسوفو إبان اندلاع حرب البلقان في تسعينيات القرن الماضي.

ليست هناك تعليقات:

القوقازيون الشراكسة - أبراموف 1884 (دراسة متوفرة باللغات العربية و الروسية)

".....ومع هذا فانني أعتقد انه سيتضح للقارئ أن الجبلي (القفقاسي) يصنع لنفسه أرضا على الصخور العارية بجهده فقط وبالعرق والدم, ويجب عليه ...