21‏/01‏/2010

قرار تشكيل منطقة شمال القفقاس الفدرالية : تدعيم الاستقرار اما نتائج عكسية


قرار الرئيس الروسي ميدفيدف بانشاء منطقة شمال القفقاس الفيدرالية لم يكن وليد اليوم , الفكرة كانت موجودة على الورق منذ العام 2000 ..
  بهذا الاعلان سوف يتم تقسيم القفقاس الى قسمين ( او الى منطقتين فدرالتين ) في المقاطعة الفدرالية الجنوبية سوف تبقى الاقاليم : استراخان , فولغاغراد , رستوف , كراسنودار وجمهورية الاديغي , اما المقاطعة الجديدة ( شمال القفقاس ) فسوف تضم : داغستان , الشيشان , اوسيتيا الشمالية , قبردي بلقار , قراشاي تشركيس , انغوشيا واقليم ستافروبول, وقد عين الكسندر خولبونين الحاكم السابق لمقاطعة كراسنويارك ونائب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين حاكم على المنطقة.

وهذه ليست المحاولة الاولى لروسيا ففي نهاية الحكم القيصري شكلت روسيا ما يسمى منطقة شمال القفقاس باستثناء اجزاء من الداغستان وقرشاي تشركيسيا , وخلال الحرب الاهلية الروسية في 1920 تشكلت جمهورية شمال القفقاس الجبلية ولكن ما ان دعمت السلطة السوفيتية الجديدة مركزها في زمن ستالين قامت بحل الجمهورية وتقسيمها على اساس فرق تسد الى مجموعة من الكيانات في مرتبة اقل من جمهورية ذات حكم ذاتي .

وفي العام 2000 وضع فلاديمير بوتين خطة لانشاء منطقة شمال القفقاس لتكون واحدة من ثمان مناطق فدرالية روسية مشكلة بشكل عامودي ليسهل على موسكو ان تسيطر عليها.

والخطة موضوعة بناءا على ان يقسم القفقاس الى منطقتين احداهما منطقة مليئة بالمشاكل وهي شمال القفقاس والاخرى ( المنطقة الجنوبية ) تنعم بالسلام وهذا كما يقول المحللون لكي تشجع موسكو المستثمرين للقدوم والاستثمار وخصوصا ان الاولمبياد الشتوية 2014 تستضيفها سوتشي وهي مدينة مطلة على البحر الاسود ( في المنطقة الجنوبية ) وهذا يعني ان روسيا تريد ان تظهر بان سوتشي تقع في منطقة غير مضطربة وامنة.

الجمهوريات الشركسية تقع الان في منطقة شمال القفقاس باستثناء جمهورية الاديغي والتي بقت في المقاطعة الجنوبية وهذا يعيد التكهن للعديد من الشركس في القفقاس والمهجر بان مشروع ضم الاديغي لمقاطعة كراسنودار الروسية قد ولد من جديد وان السلطة الروسية لربما تدرس فعليا عملية الضم , وهذا القرار ادى الى غضب الشارع الشركسي وزاد من عزمهم الاعتراض على اوليمبياد سوتشي التي سوف تقوم على قبور اجدادهم.

هذا القرار ممكن ان ياتي بنتائج عكسية وسوف يخلق مشاكل اثنية وخصوصا ان هنالك رغبة من الشركس في توحيد جمهورياتهم في جمهورية فدرالية واحدة , والان باتت الاديغي خارج المعادلة واصبح الشركس يتبعون منطقتين فدرالتين.

ناورز بشداتوق

المصادر : 
- مدونة العالم الشركسي www.circassianworld.com
- وكالة الاخبار السياسية الروسية www.apn.ru

ليست هناك تعليقات: