18‏/09‏/2012

القراءة الناجحة



 قال تعالى :" أقرأ بإسم ربك الذي خلق"
  قيـل لأرسطـو: كيـف تحكم على إنسـان؟ فأجـاب: أسأله كم كتاباً يقراً وماذا يقـرأ.
 ويقول أحمد شوقي : أنـا من بدّل بالكتب الصحابـا لم أجـد لي وافياً إلا الكتابـا


القراءة هي نقل المعلومة والمعرفة من الكتاب إلى المتلقي واستشعار معانيه وهي من أهم وسائل التثقيف إن لم تكن أهمها.
القراءة هي من الأمور التي تقوم بتنشيط الدماغ البشري ناهيك عن إنها طريقة لفتح العديد من الآفاق أمام الشخص , فهي نبع لا ينضب من المعرفة والعلوم.

ولتكون قراءتك ناجحة يجب عليك أن تتبع بعض الخطوات التي تساعدك إن كنت قارئا جديدا :

في البداية يجب عليك أن تختار الموضوع الذي يشدك بعناية , فلكل شخص ميول معينة وأمور يحب أن يطلع عليها أكثر من أي شيء آخر.

القراءة هي ممارسة, فيمكن أن تكون مملة بالنسبة إليك في البداية , ولكن شيئا فشيئا ستعتاد عليها وطبعا كما أوردنا سابقا هذا يعتمد على الموضوع الذي تقرأ به.

إن أحسست بالملل حاول أن تبدأ بقراءة الدوريات و الكتب البسيطة المتمثلة في القصص , أو بعض قصاصات الجرائد , حاول أن تلخص الموضوع الذي قمت بقراءته لكي يكون مرجعا لك في المستقبل, وهذه من أكثر الطرق نجاحا لترسيخ المعلومة , فبكتابتك لتلخيص تكون قد شاركت في الموضوع بطريقة غير مباشرة , وهذا يساعدك أيضا تعلم فن الكتابة.

اختيار المكان المناسب والمريح والبعيد عن الضوضاء يزيد من الاستيعاب ويساعد على فهم الموضوع بطريقة أنجح.

القراءة في الليل قبل النوم مفيدة جدا , اجعلها عادة وستصبح لا تستطيع النوم أن لم تقرأ على الأقل صفحة أو صفحتين , وبحسب تجربتي الشخصية المعلومة ترسخ ليلا أكثر من أي وقت آخر.

من الأمور التي تساعد على القراءة الأصدقاء , فان كان أصدقائك من المحبين للقراءة والاطلاع يمكنكم مناقشة موضوع كتاب معين أو استشارتهم عن كتاب مفيد وهذا يشجعك على القراءة أكثر , وهنالك طريقة جيدة وهي أن تقوم أنت وأصدقائك بشراء كتاب معين وبعد الانتهاء من قراءته يمكنكم أن تناقشوا موضوعه مما يساعد على فهم محتوياته أكثر.

من الطرق المساعدة للقراءة هي أن تقرأ بصوت مسموع , فما تسمعه الأذن يرسخ أكثر في الذهن وليس عيبا أن تعيد قراءة فقرة أكثر من مرة إن لم تفهمها , فهذا يساعد على تدبر الموضوع أكثر.

كتابة ملاحظاتك على هامش الفقرة بقلم رصاص أو تصحيح خطأ مطبعي في الكتاب يعطي القارئ متعة أضافية , ناهيك عن انه يفيد من يقرأ الكتاب بعدك.

القراءة الروحية هي من أهم القراءات , فيا حبذا لو أوجدت وقتا لقراءة القرآن وتدبر معانيه , ليس المهم أن تقرأ العديد من الآيات بقدر أن تفهم معانيها ويمكنك الإفادة من كتب التفسير العديدة.

القراءة تقوي لغتك وتهذب لسانك والقراءة بلغات مختلفة تزيد من قوتك بتلك اللغات وتفتح عينك على حقول معرفية متعددة...ولا تنسى أن أول كلمة نزلت في الكتاب الكريم كانت إقرأ. 

ناورز بشداتوق

ليست هناك تعليقات: