سلسلة معالم شركسية : شاهدة حباتش لوقشوق

شاهدة حباتش لوقشوق
في شركيسيا التاريخية كان يوجد العديد من المدارس الدينية الإسلامية في القرى والمناطق المختلفة , حيث كانت تلك المدارس تدرس الدين الإسلامي والقرآن الكريم بالإضافة إلى اللغة العربية , وقد كان يوجد في كل قرية من 3 إلى 5 مساجد .

والعديد من الناس في تلك الحقب ذهبوا وأدوا مناسك الحج , وتشير الإحصائيات إلى أن بعض الأشخاص زاروا الديار المقدسة أكثر من مرة , وهذا دليل واضح على أن الدين الإسلامي كان منتشرا بشكل كامل وقوي خلافا لما عرضته بعض الإحصائيات السوفيتية فيما بعد ( بعد العام 1917 ).


شاهدة حباتش لوقشوق

وتشير المصادر التاريخية الموثقة والمتاحة إلينا , زيارة الأمير البجادوغي أيتك ( والذي تسمى أولاده فيما بعد حجموق – أولاد الحاج ) وخادمه حباتش لوقشوق لأداء مناسك الحج وأثناء عودتهم توفي الخادم حباتش في دمشق ودفن فيها وعند وصول الأمير إلى الوطن بنى شاهدة حجرية تخليدا لخادمه وكتب عليها " بنى هذه الشاهدة الحجرية الأمير البجادوغي أيتك تخليدا لخادمه حباتش لوقشوق الذي رافقه إلى مكة المكرمة والذي توفي ودفن في دمشق السورية , بني هذا الصرح في شوال 1132 هجرية " ( ؟1717 – 1720).

الشاهدة موجودة في منطقة بسيفاب ( غارياتشي كلوتش ) في مقاطعة كراسنودار , وهي منطقة  تم أحتلالها من قبل القوات الروسية عام 1860 ووطنوا فيها القوزاق واليوم لايوجد فيها سكان شركس حيث تم تهجيرهم الى الدولة العثمانية وجزء منهم الى مناطق أخرى في شركيسيا التاريخية , المنطقة مشهورة بوجود أثار لقلعة بسيفاب الاثرية الدفاعية والتي بناها أجداد الشركس في القرون 5 - 7 ميلادية.

                                       
                 
ناورز بشداتوق

المصادر :
http://apsnyteka.narod2.ru/k/neugasimii_svet_islama_vozrozhdenie_islama_v_respublike_adigeya_i_krasnodarskom_krae/index.html


تعليقات

المشاركات الشائعة