25‏/01‏/2009

تطوير العلاقات مع أبناء المهجر في جمهورية الأديغي


مايكوب/وكالة أنباء القفقاس ـ خصصت جمهورية الأديغي مبلغ 3.7 مليون روبل من ميزانيتها لتنفيذ برنامج أقرته يهدف لتطوير العلاقات مع أبناء المهجر وحمل اسم "تطوير وتعزيز العلاقات مع أبناء الوطن خارج البلاد".
وذكر تصريح صدر عن لجنة شؤون المواطنة والإعلام والشؤون المالية أنه ستنظم في إطار البرنامج العديد من الفعاليات الثقافية الجماعية حيث سيقام مهرجان دولي تحت اسم "نجوم الأديغي" بالإضافة إلى برامج تبادل الشباب وطبع كتب تعليمية وفنية لأبناء الأديغي المقيمين في دول أجنبية وتنظيم مسابقات رياضية ومسابقات في مجالات مختلفة.
ويتوقع أن تكون لهذه الخطوة انعكاسات إيجابية على اقتصاد البلاد.
وحول البرنامج قال الرئيس الأديغي أصلان تخاكوشينوف: "بالنظر إلى أن أبناء بلدنا يقطنون دولا مختلفة فإنه يجب على الأديغي، وعبر توليها القيام بدور السفراء الطوعيين لروسيا، السعي لتوطيد علاقاتها مع المهجر من أجل رفع المستوى الاقتصادي لبلادنا وإحلال السلم والتفاهم المتبادل بين الشعوب".
يجدر التذكير بأن الأديغي تحتفل ومنذ عشر سنوات بالأول من شهر آب/أغسطس بـ "يوم العودة" وهو التاريخ الذي عادت فيه أول قافلة من شراكسة كوسوفو إبان اندلاع حرب البلقان في تسعينيات القرن الماضي.

16‏/01‏/2009

مقابلة مع رئيس الاديغي



في 13 كانون الثاني 2009 اجرت كل من صحيفة اديغا ماق (صوت الشركس) وتلفزيون الاديغي مقابلة مع رئيس جمهورية الاديغي اصلانتشري تحكوشنا واليكم بعض ما قاله عن العلاقات مع شراكسة المهجر : 


اديغا ماق : تعلمون بان شراكسة المهجر ساندوا مساعي روسيا الفدرالية في وقف العدوان على جمهوريتي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا , هل نستطيع نحن في جمهورية الاديغي على تقوية اواصر العلاقات مع شراكسة الشتات؟


تحاكوشينا : الشتات الشركسي يعتبر في المرتبة الثانية من حيث العدد من شتات المنحدرين من روسيا الفدرالية وقد برهن ابناء قوميتنا من شراكسة الشتات اكثر من مرة بانهم قادرين على المساعدة ونحن من جهتنا نرى باننا يجب علينا ان نقوي العلاقات مع اخوتنا في المهجر ولذلك وضعنا مؤخرا خطة تسمى (برنامج تقوية اواصر العلاقات  مع ابناء الشتات الشركسي في العالم 2009 - 2011 ) وذلك في المجالات الادبية والثقافية وغيرها ونحن جاهزون لتقديم المساعدة وتخصيص جزء من الميزاتية لذلك .


نقلا عن موقع صحيفة اديغا ماق  www.adygvoice.ru 

02‏/01‏/2009

مشروع توحيد الجمهوريات الشركسية في القفقاس

 ظهرت على الساحة قضية جديدة تبناها مجموعة من شباب الكونجرس الشركسي في القفقاس الا وهي مشروع ضم الجمهوريات الشركسية في القفقاس في جمهورية واحدة ضمن الفدرالية الروسية , وهذا بلا شك موضوع مهم من كافة النواحي , فمن الناحية القومية يدل على ان درجة الوعي عند شراكسة القفقاس قد زادت وانهم يعلمون ان تطورهم باتحادهم ضمن منطقة واحدة, اما من الناحية الاقتصادية فهو حتما يزيد من الانتاجية ويرتقي بالاقتصاد لدرجات اعلى , ناهيك عن الخبرات العديدة والمتوفرة لكل من تلك الجمهوريات على حدى.

اما من الناحية السياسة فاتحاد الجمهوريات يزيد من فرص الاستثمارات الخارجية وخصوصا من قبل شراكسة المهجر وهذا بالتالي يزيد من فرص العودة لكل من اراد وهذا ايضا يقلل من الاحتقان ضد روسيا من قبل شراكسة الشتات .

الكل يعلم بان روسيا القيصرية هي المسبب لويلات الشراكسة وهي من هجر القسم الاكبر منهم خارج القفقاس لينتشروا في اصقاع الدنيا واليوم يعتبر هذا المشروع - اذا وافقت عليه روسيا - نوع من الاعتذار للامة الشركسية علما بان على روسيا ان تعترف بالابادة الجماعية ضد الشركس في القرن التاسع عشر .

ناورز بشداتوق