مساجد في شركيسيا ( حقبة مابعد الحرب الروسية - الشركسية )

ليو تراخوا
بعد انتهاء الحرب الروسية الشركسية والدمار الذي حل بالشركس وأرضهم من تدمير وتخريب للقرى أو تهجير لأهلها واسكان المستوطنين الروس والقوزاق مكانهم , ومع نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين أصبح الشركس شيئا فشيئا يحاولون ارجاع ما تم تدميره بطرق مختلفة وبدؤوا باعادة أعمار العديد من المساجد في قراهم والتي أغلبها قرى جديدة تم ترحيلهم اليها من قراهم الاصلية.

الصورة ادناه لمسجد في قرية شنجي  Щынджый في غرب شركيسيا ( الأديغي حاليا ) بني في العام 1898 على نفقة متعهد البناء الشركسي ليو تراخوا وهذا المسجد اعتبر كمركز اسلامي درست فيه الشريعة الاسلامية واللغة الشركسية والعربية بالاضافة لمواد أخرى كالجغرافيا واللغة الروسية , أي انه كان بالاضافة لكونه مسجد, كان صرحا علميا توافد عليه العديد من طلبة العلم.
المسجد تم هدمه كباقي المساجد في الفترة السوفيتية أي بعد العام 1917 خلال عمليات ما يسمى " تطهير البلاد من الاديان " والمناداة بالشيوعية.

المسجد اعيد بنائه في العام 2006 بتبرعات سخية من العديد من الشركس في القفقاس وخارجه ولله الحمد.

ملاحظة  : بالنظر الى المسجد القديم ارى تشابه بينه وبين مسجد وادي السير في الاردن والذي بني من قبل الشركس عند وصولهم الى المنطقة.

ناورز بشداتوق


مسجد شنجي القديم 1898
مسجد شنجي الحديث 2006

تعليقات

المشاركات الشائعة